Core Statement (Arabic – عربي )

ما هو موقفنا:

1. هدفنا هو أن نلهم رؤية لطريقة معيشية بديلة من حيث أن يمتلك المجتمع الموارد التقنية و المادية التي توجد الثروة (مصانع, مزارع, أراضي, اتصالات:… الخ)  بشكل مشترك ويديرها بشكل ديمقراطي على أساس بيئي و اجتماعي متواصل و منسجم. يتعاون الأفراد طوعا لإنتاج السلع و الخدمات و سيأخذونها من المتاجر و ما شابه من مؤسسات بحرية و حسب حاجاتهم.

تتوقف عمليات البيع و الشراء و تحويل الأموال و الأرباح كليا وسيتوقف كذلك التوظيف بأجر أو راتب. إلى جانب ذلك ستتوقف فكرة الملكية نفسها باستثناء الممتلكات الفردية للاستعمال الشخصي. سيتمكن الأفراد من تطوير إمكاناتهم الإبداعية بحرية و من اتخاذ قرارات ذات معنى و التي تسمح لهم أخيرا بأن يديروا حياتهم بأنفسهم.

2. إن مجتمعا كهذا يتطلب شيئين اثنين: أولا القدرة التقنية للإنتاج بشكل كاف كي يشبع الاحتياجات المعقولة لكل فرد. لقد توفر لنا هذا الشيء منذ زمن طويل. يستمر الفقر ليس لأننا نفتقد الإمكانات الإنتاجية للقضاء عليه بل بسبب أن مجتمع اليوم  الحالي لا يلبي رغبات الإنسان إلا إذا كان مدعوما( بالقوة الشرائية) و لأن المزيد و المزيد من تلك الإمكانات الإنتاجية قد هدرت و تم تبذيرها على نشاطات لا فائدة لها اجتماعيا و العمل الوحيد لها هو أن تبقي اقتصاد المال قائما.

ثانيا: يتطلب تحقيق هذا المجتمع المستقبلي ان يتفهم عدد كبير من الناس بشكل واضح ما يلزم و يدعم تأسيس هذا المجتمع لكن هذا بعيدا كل البعد عن الوضع الحالي و هو احد الأسباب التي

دفعتنا لتأسيس هذه المنظمة كمنظمة واعية وديمقراطية بدون مساعدة أي عادة لإيجادها.

3. لتحقيق هذه الطريقة المعيشية البديلة يتوجب علينا أن نفهم طبيعة المجتمع الحالي الذي تتملك فيه أقلية صغيرة ,إما عن طريق شركات خاصة أو عن طريق الدولة, وتتحكم فعليا بمصادر الإنتاج وتوزيع الثروة, تاركة البقية منا نسيبا لا حول لها ولا قوة, ومجبرين على بيع قدراتنا الإنتاجية العاملة لهذه الطبقة المالكة مقابل أجور أو رواتب.

إن من العبث أن نضع ثقتنا في أيدي السياسيين والقادة لحل المشاكل الاجتماعية العديدة التي نواجهها اليوم, حيث نعيش حاليا في مجتمع عولمي منظم لخدمة  مصالح هذه الأقلية بشكل أساسي بدلا من خدمة الناس ككل. بالرغم من الجهود الشجاعة التي يقوم بها أناس عاديون في كافة أنحاء العالم لمقاومة القوى السياسية و الاقتصادية التي تعمل ضدهم فإننا لا نزال نواجه المشاكل الاجتماعية التي واجهتنا أكثر من قرن مضى نفسها.

4. يتطلب التخلص من هذا المجتمع بشكل سلمي أن يتحد أغلبية الناس لتحقيق هذا الهدف ( دون تمييز بين جنس أو ميول جنسية أو هوية عرقية أو ثقافية أو دين)، و في نفس الوقت أن يقفوا ضد الأيديولوجيات السامة التي تسعى لتفرقتنا و إخلالنا و إضعافنا. المطلوب منا أن ننتظم بشكل ديمقراطي وواع لتأسيس مجتمع بديل بأنفسنا من الأسفل للأعلى بدون تدخل قادة أو سياسيين و أن ندعم بشكل نقدي المحاولات العملية الجارية حاليا

لإعطاء القوة للناس العاديين وتقوية مقاومتهم للسوق العولمي و الدولة.

لتحقيق تلك الغاية إننا ندعو أي شخص متعاطف مع هذا الهدف الواسع أن ينضم إلينا بغض النظر عن تباين الآراء حول أمور ثانوية للمساعدة في بناء حركة قوية شاملة لكن ذات مبدأ للتغيير الجذري بروح من التعاون و الصداقة و التضامن.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s